Loading...

آخر المواضيع

الزيارات:

أغاني الأفراح

الثلاثاء، 23 مارس 2010

قد أورد عبد السلام قدربوه في كتابه ( مقاعد أصحاب الصوب ) نصوصاً اعتبرها جزءاً لا يتجزأ من الأدب الشعبي النسائي ، وإن كانت تصاغ في قوالب معروفة ، تناول الشعراء من خلالها أغراضاً شتى .. تختلف شكلاً ومضوناً وإيقاعاً من منطقة إلى أخرى ، وهذا الاختلاف تفرضه الممارسة التي تصاحبها الأغنية أيام الفرح ،
ويكون الترتيب كالتالي:
يوم الرمى ، أو الرمو وتكاد تكون موحدة في جميع مناطق أنحاء ليبيا ..وإن اختلفت بعض التفصيلات من مظهر احتفالى ..
حيث تغني النساء الآتي يحملن جهاز العروس:
رانى نويت عزيز يا فال قول لي :رابحه.
ونرى أن هذه الأغنية تتحدث عن الفأل الحسن. 
وفي اليوم الثاني وهو يوم الحنَّة ، وهو تخضيب يد العروس بالحنَّة يغنين:
اللِّى عليه منذاجين  يا عرب وين غزالنا.
 وعندما يرجعن إلى بيت العريس يغنين:
حطَّينا عليه ختوم   عزيز بات لنا يا علم.
وهناك الكثير من النصوص التي تؤدِّي على إيقاع معين خلال هذه المناسبة ، وغيرها.
وكلها أغانٍ برغم بساطتها فهي جزء من المأثور الشعبى لأنها ترتبط بفرح الإنسان ، وكفاحه من أجل وضع لبنة صالحة على الأرض يقدسها..  وبين أهله الذين يحبهم ما دام قلبه ينبض بالحياة.


أعلن هـــنا
أطلب الإعلان فى هذه المساحة
300x250

إحصل على تعليقات 0 التعليقات:

شكراً لتعليقاتكم

تبادل إعلانات